برقية تعزية ومواساة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا لطيفة من رئيس الجمعية الجهوية للصحافة و الإعلام بجهة الرباط سلا القنيطرة

المذكرة السياحية

إلى مولانا امير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده،

بسم الله الرحمن الرحيم،

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي.”

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره، وبمشاعر يغمرها الحزن والأسى، تلقينا نبأ وفاة المغفور لها بإذن الله، والدتكم الموقرة. وفي هذا المصاب الجلل، نتوجه إلى جلالتكم، وإلى الأسرة الملكية الشريفة، أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية الجهوية للصحافة و الإعلام بجهة الرباط سلا القنيطرة بأصدق عبارات التعازي والمواساة.

إننا ندرك حجم الفقد الذي ألمَّ بجلالتكم بفقدان والدتكم الغالية، المرأة الفاضلة التي كانت نموذجًا في الإحسان والفضيلة، والتي حظيت بمكانة سامية في قلوب الجميع. وإذ نتضرع إلى الله العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، وأن يسكنها فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقًا.

نسأل الله تعالى أن يرزقكم الصبر والسلوان، وأن يخفف عنكم وطأة هذا المصاب الأليم، وأن يحفظكم ويديم عليكم نعمة الصحة والعافية، وأن يبقيكم ذخرًا وملاذًا لهذا الوطن العزيز.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

خديم الاعتاب الشريفة
شفيق عادل
رئيس الجمعية الجهوية للصحافة و الإعلام بجهة الرباط سلا القنيطرة