ابن جرير.. السيد مزور يطلع على تقدم إنجاز المنصة الوطنية لـ”رقمنة قطاع التجارة”

المذكرة السياحية

اطلع وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، يوم الجمعة بابن جرير، على تقدم إنجاز برنامج “Moroccan Retail Tech Builder”، أول منصة حاضنة ومسرعة لنمو المقاولات الناشئة العاملة في قطاع التجارة على الصعيد الوطني.

  وتابع السيد مزور، الذي كان بمعية رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، هشام الهبطي، والكاتب العام لمؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، عبد الهادي صهيب، وممثلي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، ورؤساء منظومات الابتكار بالجامعة، عرضا حول هذا المشروع المبتكر، الذي يعد ثمرة شراكة بين وزارة الصناعة والتجارة، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط.

  واطلع الوزير، بهذه المناسبة، على المقاولات الناشئة التي تم انتقاؤها أولا في إطار هذا البرنامج، والذي شكل مناسبة للنقاش مع الشباب وتقديم لمحة حول مشاريعهم، واستعراض المشاكل التي تواجههم، والوقوف عند انشغالاتهم وتطلعاتهم.

  وفي تصريح للصحافة، أكد السيد مزور أن هذه المنصة موجهة لمواكبة المقاولات المغربية الناشئة في ميدان تجارة التقسيط، موضحا أن هذه التجربة التي انطلقت منذ 6  أشهر، تشكل نجاحا على جميع المستويات.

  وأوضح أن هيئات وطنية ودولية “للتقسيط” تواكب هذه المبادرة الموجهة لتجويد العلاقة بين المستهلكين والعاملين في قطاع البقالة ومنصات التجارة، داعيا الشباب إلى تطوير مجال التجارة الوطنية والدولية.

  وأضاف أن “هذه المقاولات الناشئة مبتكرة للغاية.ونعمل على جعلها تكبر وتتوطد لتشكل محور دينامية مهمة بالمغرب، وتتبوأ المكانة التي تستحق في قطاع التقسيط العالمي”.

  وفي تصريح مماثل، قال السيد الهبطي إن برنامج “Moroccan Retail Tech Builder” يتوخى مواكبة حاملي المشاريع من أجل تطوير حلول رقمية خدمة لقطاع التجارة، لاسيما تجارة القرب التي تحتاج إلى وسائل رقمية بسيطة وسهلة الولوج، تمكنها من عصرنة خدماتها وتجويدها، مضيفا أن هذه المواكبة ستنطوي على مرحلة الفكرة والنمذجة إلى مرحلة التسريع.