إحباط عملية إرهابية كانت تستهدف منطقة سياحية بتونس

المذكرة السياحية

أعلنت السلطات التونسية، اليوم الجمعة، عن إحباط عملية إرهابية كانت تستهدف منطقة سياحية.
وأكدت وزارة الداخلية التونسية في بلاغ، أن الأمر يتعلق بفتاة عائدة من سوريا كانت تعتزم تنفيذ عملية إرهابية بمنطقة سياحية بواسطة حزام ناسف.
وذكر المصدر أن الفتاة التي تبلغ من العمر 22 سنة قد ألقي القبض عليها بمطار تونس قرطاج يوم 10 يناير الجاري، مضيفا أن التحريات أفادت أنها التحقت بتركيا صيف 2020 قبل الالتحاق سنة 2021 بالتنظيمات الإرهابية بسوريا والشروع في تلقي تدريبات بغاية تحضيرها للقيام بعملية انتحارية.
وبمزيد تعميق التحريات معها، يقول المصدر، تبين أنه تم تحضيرها للقيام بعملية انتحارية بتونس بإحدى المناطق السياحية وبأنها تواصلت خلال تواجدها بسوريا مع شخص تونسي الجنسية الذي كان سيتولى تمكينها من حزام ناسف.
وبالرغم من الاستقرار الأمني في البلاد، شددت السلطات التونسية، مؤخرا، على ضرورة الاستمرار في توخي أكبر قدر من الحذر.