شجب و استنكار لمدير النشر و طاقم “المذكرة السياحية”

المذكرة السياحية – عادل شفيق

بعد سماع الاشاعات و التضليلات و المغالطات التي قامت بها قناة الشروق الجزائرية في المساس بالمقدسات الوطنية. التي تستهدف رمز الأمة وحامي حمى الملة و الذين و المدافع الوحدة الترابية و موحد البلاد، التي نعتبرها نحن المغاربة بأنها خطا أحمرا، لا يمكن التسامح مع من سولت له نفسه حشر نفسه في التهريج و التضليل بأن يعتبر المغرب ملكا و حكومة و شعبا وسيلة من وسائل ركوب الأمواج عليها فإنه في الحقيقة لا يعرف مدى قيمة تلاحم الملك و الشعب و الرباط المتين الذي يربطهما و القوة المتينة و الثابتة لهذا الرابط المتجذر عن وفاء الأجداد و الآباء و الأسلاف للحفاظ على البيعة للملوك العلويين، هذه البيعة الراسخة في التاريخ و التي يعرفها العادي و الداني، رغم جحود الحاقدين على هذا الشعب الملتحم حول العرش العلوي المجيد رغم كيد الكائدين، من أجل هذا العمل اللامسؤول الذي قامت بنشره قناة الشروق الجزائرية المسيئة لسمعتها قبل سمعتنا نحن فإننا نستنكر و نشجب هذه العمل المشين و الدنيء البعيد كل البعد عن الخط الصحافي والذي أساء للأمة المغربية بأكملها، مؤكدين لمسؤولي هذه القناة بالاعتذار عن ماقامت به من إساءة لنا، لأن هذا العمل الجبان يمس بكرامتنا و شعورنا و لن نقبل به لا حاليا و لا مستقبلا، لأن الأعراف الصحافية تقتضي احترام الغير و عدم المس بسمعة أي مواطن، أينما كان لأن هذا الحق مكفول وطنيا و دوليا.

و إذ يؤكد مدير النشر و طاقم الجريدة الإلكترونية المذكرة السياحية وفائهم و إخلاصهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره و نعتبر أنفسنا جنود مجندين وراء جلالته، مؤكدين تجديد ولائنا و إخلاصنا للسدة العالية بالله حفظه الله.