مفتش شرطة يضطر لإشهار سلاحه الوظيفي لتوقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في تورطهم في الاحتجاز المقرون بمحاولة الاغتصاب

المذكرة السياحية

اضطر مفتش شرطة يعمل بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة تيفلت، يوم الأحد، لإشهار سلاحه الوظيفي دون استعماله، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف ثلاثة مشتبه فيهم من ذوي السوابق القضائية، تتراوح أعمارهم بين 24 و32 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاحتجاز المقرون بمحاولة الاغتصاب.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن مصالح الأمن كانت قد توصلت صباح نفس اليوم بإشعار حول تعرض سيدة للاحتجاز المقرون بمحاولة هتك العرض باستعمال العنف من قبل ثلاثة أشخاص تربطها معرفة سابقة بأحدهم، قبل أن تسفر عملية أمنية ميدانية عن توقيف اثنين من المشتبه فيهم بمنزل بحي الأمل بنفس المدينة، وذلك بعد أن أظهروا مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة، اضطر أمامها مفتش شرطة إلى إشهار سلاحه الوظيفي دون استعماله، وذلك بالشكل الذي مكن من ضبط المشتبه فيهما.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما رهن تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة المحلية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل توقيف المشتبه فيه الثالث بعد أن تم تحديد هويته بشكل كامل.