إنتفاضة أرباب النقل السياحي بجهة الرباط سلا القنيطرة

المذكرة السياحية

نظمت النقابة الوطنية للنقل السياحي بالمغرب بشراكة مع الجمعية الجهوية لأرباب النقل السياحي بجهة الرباط سلا القنيطرة وقفة إحتجاجية صباح اليوم 24 مايو 2020 أمام وزارة النقل بالرباط و ذلك للتعبير عن سخطهم حول ما أل إليه قطاع النقل السياحي في ظل جائحة الوباء المستجد كورونا و رفضهم للسياسات المنتهجة في معالجة ملفاتهم من طرف الحكومة.

وقد شارك في الوقفة ما يزيد عن خمسين مقاولة سياحية متفرقة على مختلف أقاليم الجهةو انزالهم لما يزيد عن 120 مركبة سياحية بمختلف أصنافها حيث رفعوا شعارات طالبت بتنفيذ مقتضيات لجنة اليقظة بخصوص فترة سماح بالنسبة للقروض إلى غاية نهاية السنة والإستفادة من تمديد دعم الصندوق الضمان الإجتماعي للأجراء (السائق المهني –مستخدمين المكاتب) و الإعفاءات الضريبية لهذه السنة كما كانت مطالب جهوية و التي تعتبرها الجمعية الجهوية كحلول بديلة لإنقاذ هذه المقاولات من الإفلاس كتحريرالقطاع على نقل المستخدمين في ظل هذه الأزمة.

 و تأتي هذه الوقفة التي نظمت اليوم كوقفة إنذارية على الصعيد الوطني و ذلك بتنسيق مع ممثلين للقطاع على مختلف جهات المملكةحيث نظمت وقفات موازية في كل من جهة مراكش التي تعد القلب النابض للسياحة بالمغرب وجهة الداخلة و جهةأكادير و جهة الدار البيضاء الكبرى و جهة أرفود الرشيدية و جهة الصويرة.

كما صرح رئيس الجمعية الجهوية لأرباب النقل السياحي بجهة الرباط سلا القنيطرة السيد بنور توفيق عن إستنكاره من عدم إستجابة الحكومة لمطالب هذه الفئة الذي يعتبرون حسب قوله سفراء المغرب بالداخل كما أكد على أنه في حالة إستمرار الوضع كما هو عليه سوف يكون هناك تصعيد بتنظيم مسيرة وطنية تضم جميع أرباب النقل السياحي بالمغرب للإعتصام أمام مقر الوزارة الوصية إلى حين تحقيق مطالبهم.