تسليط الضوء على آفاق مهنة المشتريات في عصر التحول الرقمي

المذكرة السياحية

سلطت ندوة المشتريات في المغرب 2019 ، التي افتتحت أشغالها السبت في الدار البيضاء، تحت شعار “مستقبل وظيفة المشتريات في أفق سنة 2025″، الضوء على تأثير التحول الرقمي، والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات الجديدة المسماة ب”الاحلالية”، على وظيفة المشتريات، والمؤهلات التي سيراهن عليها المشترون من اليوم فصاعدا.
وأوضح ياسين سرحاني، رئيس الجمعية المغربية لأطر المشتريات، الجهة المبادرة لتنظيم هذه التظاهرة، ان الندوة الاولى التي تنظمها الجمعية، وثالث لقاء سنوي لمهنيي المشتريات في المغرب،” تهدف إلى تحليل آثار التحول الرقمي على وظيفة المشتريات وكذلك تحديد السبل الكفيلة بضج دماء جديدة في هذه المهنة. “وأضاف ان أحد التحديات التي تؤثر على وظيفة المشتريات اليوم هو حركة التحول الرقمي “، مضيفا أن الجمعية المغربية لأطر المشتريات و من خلال هذا اللقاء ومختلف التدخلات والموائد المستديرة المبرمجة على مدى يومين “حاولت أن تفهم وتحلل تحديات هذا التحول للمشترين الأعضاء في الجمعية، ولمديري المشتريات ، من القطاعين العام والخاص”.
ومن جهته، اعتبر رشيد حسان، المدير العام للمنتدب المكلف بالعمليات لدى شركة Involys ، الفاعلة في مجال النشر الرقمي ،أنه مع الطفرة التكنولوجية التي تحدث، “نعاين تحولا حقيقيا، ليس فقط للمقاولة، ولكن لكل المجتمع البشري “. وبحسب حسان، فإن المشتري، الذي يلاحظ تغييرا جذريا ونوعيا في مفهوم مهنته ، يجد نفسه اليوم في حتمية تحديد موقعه، وخلق قيمة مضافة بالنسبة للمقاومة، والمشاركة بشكل أكثر فاعلية في استراتيجيتها ، وخلق مزيد من الروابط مع جميع أصحاب المصلحة ، كما أنه ملزم بأن تكون أكثر اتصالا وحركية. وأكد أن إضفاء الطابع الرقمي على وظيفة المشتريات، والتحديات التي تواجهها، والأداء الذي تقدمه، يعني أنه يجب على المشتري البشري اليوم أن يكون قادر ا على إعادة تشكيل ذاته “.

وتم على هامش هذه الندوة، التوقيع على اتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لاطر المشتريات والمدرسة العليا لصناعات النسيج والالبسة، وبمقتضاها تلتزم الجمعية خصوصا بالمشاركة، بناء على طلب المدرسة العليا لصناعات النسيج و الالبسة ،في تحديث المحتوى البيداغوجي وفق ا لتطور مهن المشتريات إزاء سوق العمل، والمشاركة في إطلاق برامج جديدة وتوسيع، إذا اقتضى الأمر ، قاعدة عرض التكوين المهني للمدرسة المخصص للمقاولات من خلال تطوير دورات تكوينية حسب نشاط القطاع.ويتضمن جدول أعمال هذه الندوة العديد من المداخلات والموائد المستديرة ينشطها نخبة من المهنيين والمختصين والخبراء الوطنيين والدوليين ، تتعلق على الخصوص ب “وظيفة المشتريات إزاء تحديات الرقمنة”، “دور المنظومة الاعلامية في تقييم وتحسين أداء المشتريات” ، “الدور الاستراتيجي لوظيفة المشتريات وتحديد موقعها داخل المقاولة ” ، و”التكنولوجيا الاحلالية والمشتريات : بين الفرضيات والواقع” و “المقاربات الحديثة في قطاع المشتريات “.