الحماية الاجتماعية في المغرب: البنك الإفريقي للتنمية يعبئ 240 مليون دولار أمريكي

المذكرة السياحية

وافق البنك الافريقي للتنمية يوم الاربعاء ، على تمويل بقيمة 240 مليون دولار أمريكي لفائدة برنامج الدعم لتحسين الحماية الاجتماعية بالمغرب .

وأوضح البنك الإفريقي للتنمية في بيان ، أن البرنامج يسعى بالدرجة الأولى إلى توسيع الاستفادة من الحماية الاجتماعية على الخصوص للأشخاص في وضعية إعاقة ، والأطفال والنساء في وضعية هشاشة، مضيفا أن البرنامج يهدف أيضا إلى ترسيخ مقاربة جهوية لتطوير سياسات اجتماعية مندمجة واكثر شمولية.

وقال محمد العزيزي المدير العام للبنك الافريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، إن “الاستثمار في الحماية الاجتماعية أمر حيوي، وتوسيع التغطية شرط أساسي لتحقيق نمو مستدام ومشترك.و نحن فخورون بذلك”.

وسيمكن هذا البرنامج على الخصوص ، من بناء مستشفى جهوي في كلميم بالإضافة إلى مستشفى متخصص في ورزازات ،بطاقة استيعابية تصل إلى 140 سريرا لكل واحد منهما.

ويشمل المشروع بالموازاة ، إنشاء 144 وحدة متخصصة في رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتحسين البنية التحتية وتجهيز 100 مستوصف في الوسط القروي .وسيتم تزويد هذه الوحدات بمعدات العلاج عن بعد تتيح التكفل السريع بالمرضى .

من جهتها قالت ليلى فرح مقدم مسؤولة البنك الإفريقي للتنمية بالمغرب إنه “برنامج استراتيجي ،سيمكن من الانتقال من نسبة تغطية التأمين الصحي الإلزامي التي بلغت 62 بالمائة في 2018 إلى أكثر من 80 بالمائة خلال 2023” معربة عن سعادتها بتنفيذ هذا البرنامج الذي من شأنه تحسين وصول ملايين المغاربة إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية في المناطق الأكثر عزلة .

على المستوى البيئي ، يساهم هذا البرنامج ، في تبني مبادرة “مستشفى أخضر” والتي تهدف إلى إدخال مفهوم النجاعة الطاقية وتعميم استخدام الطاقات المتجددة في المؤسسات الصحية ،بهدف التقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تنتجها الوحدات الاستشفائية ، والتي وضعت في إطار هذا البرنامج .

ويتماشى المشروع الذي يستجيب للأهداف التي سطرها المغرب في مجال التنمية البشرية للاولويات الاستراتيجية الخمسة للبنك الافريقي للتنمية . كما يتواءم مع إرادة الحكومة المغربية في اعتماد تغطية اجتماعية شاملة وفق البنك الافريقي للتنمية .