انتخاب طه المنصوري رئيسا للعصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة

المذكرة السياحية

انتخب طه المنصوري، رئيسا للعصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة، وذلك خلال أشغال الجمع العام التأسيسي للعصبة، الذي انعقد يوم الأحد، بقصر المؤتمرات أبي رقراق بسلا. وتم انتخاب المنصوري طه ،من فريق جمعية صقر أكادير لكرة القدم، رئيسا للعصبة بالاجماع، بعد أن تقدم كمرشح وحيد بلائحة تضم ثلاثة أعضاء من القسم الوطني الأول، وعضوين من القسم الوطني الثاني. ويمثل القسم الأول كل من عبد اللطيف العافية من فريق أجاكس طنجة، ورضوان النادي من فريق لوكوس القصر الكبير، والحسن بارة من الفتح الرياضي سطات. أما القسم الثاني فيمثله كل من أمينة تالموست من فريق دينا القنيطرة، وطارق امهيلة من فريق شباب الوفاق الرياضي.
وتسهر العصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة على تنفيد برامج عمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الهادفة إلى النهوض بالأنشطة الوطنية التي تدخل ضمن اختصاصاتها وتنميتها وتعميمها. كما تضطلع العصبة، طبقا للأنظمة التي تحددها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بمهمة تنظيم المنافسات والتظاهرات الرياضية بين الجمعيات الرياضية المنضوية تحت لوائها، فضلا عن مساهمتها في دراسة وإنجاز مشاريع التهيئة الرياضية وتكوين الأطر التقنية في مجال تخصصها. وقال طه المنصوري في تصريح له عقب انتخابه رئيسا للعصبة، إن تأسيس العصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة (كرة القدم الشاطئية وكرة القدم داخل القاعة) محطة تاريخية للإقلاع بصنفين مهمين يمتلكان قاعدة جماهيرية عريضة وشعبية واسعة.
وشدد المنصوري على أنه سيتم مضاعفة الجهود على جميع المستويات للحفاظ على المكانة القارية والمستوى الذي وصلت له بطولة كرة القدم داخل القاعة والمنتخب الوطني للعبة ، الذي توج بطلا لإفريقيا سنة 2016. وأكد أن الدورات التكوينة التي استفاد منها مدربو القسم الوطني الأول والثاني كانت لها نتيجة إيجابية في تطور المستوى التقني للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة ،الذي يتشكل في غالبيته من عناصر البطولة الوطنية. وأضاف المنصوري أن المشروع المسطر لتطوير كرة القدم المتنوعة سيكون له أثر إيجابي على كرة القدم الشاطئية من خلال توسيع رقعة ممارستها وبذل المزيد من المجهودات لتطوير مستوى المنتخب الوطني . من جانبه أشار محمد جودار نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الذي ترأس أشغال هذا الجمع العام، في كلمته الافتتاحية، إلى أن تأسيس العصبة تعد نقطة إيجابية تدخل في إطار مسلسل الجامعة للنهوض بكرة القدم المتنوعة.
وأكد أن تأسيس العصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة يدخل في إطار استكمال الأوراش المؤسساتية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وكذا تفعيلا لاستراتيجية تطوير كرة القدم المتنوعة التي تعتبر من أولويات الجامعة ومكتبها المديري. يذكر أن المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي لكرة القدم كان قد منح شرف تنظيم بطولة إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة سنة 2020 لمدينة العيون، التي تستجيب لدفتر التحملات التي تشترطها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في تنظيم مثل هذه المنافسات.