إبراز المؤهلات السياحية للمغرب في “قمة السياحة المغربية” في لندن

المذكرة السياحية

تم تسليط الضوء على المؤهلات السياحية للمغرب خلال “القمة المغربية للسياحة” التي نظمت يوم الخميس في لندن بمبادرة من المكتب الوطني المغربي للسياحة.

وتميزت هذه القمة التي تندرج في اطار جهود المكتب الوطني المغربي للسياحة لتحسين أداء الوجهة المغربية انطلاقا من السوق البريطانية، بتقديم عروض حول المؤهلات السياحية للمملكة، والتحديات التي يتعين رفعها من أجل الترويج لوجهة المغرب ، وكذا الفرص التي يتعين اغتنامها لزيادة تدفق السياح البريطانيين.

وفي عرض خلال افتتاح هذا الحدث ، أكد المدير العام للمكتب ، عادل الفاكر ، على أهمية صناعة السياحة بالنسبة للاقتصاد المغربي ،مشيرا الى أن النشاط السياحي يمثل 8 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي الوطني.

كما أشار إلى أن القطاع يخلق 520 ألف وظيفة مباشرة، مبرزا أن إجمالي عدد السياح الوافدين إلى المغرب ارتفع من 9.3 مليون في عام 2010 إلى 12.2 مليون في 2018.

وأضاف أن المغرب ، أحد البلدان الأكثر زيارة في إفريقيا، يعد وجهة مفضلة للبريطانيين ، مشيرا إلى أن المملكة تهدف إلى جذب مليون سائح بريطاني بحلول عام 2022.

وأبرز دور العرض الجوي الذي أدى إلى تقريب المسافات بين المملكتين، مشيرا الى أن المغرب يستقطب المزيد من الشركات المعروفة و سلاسل الفنادق الشهيرة.

من جانبه ، قال سفير المغرب في المملكة المتحدة، عبد السلام أبودرار، إن المغرب وضع، منذ الاستقلال ، قطاع السياحة في صلب استراتيجياته الاقتصادية والاجتماعية، مبرزا لإمكانات المختلفة للمملكة ، وكذا الاستقرار السياسي والأمن الذي تتمتع به.

وبعد أن أبرز العلاقات القوية بين المغرب والمملكة المتحدة ، أكد أبودرار أن الحكومة المغربية استبقت التأثير المحتمل للبريكست على علاقاتها الاقتصادية مع المملكة المتحدة، من خلال إبرام اتفاقية شراكة تسمح بتدبير بسلاسة ، المبادلات التجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأشار ريتشارد هاميلتون ، صحفي سابق ل (بي بي سي) في المغرب ومؤلف كتاب “آخر رواة القصص: حكايات من قلب المغرب”، أن المملكة تتوفر على مؤهلات متميزة في المجال السياحي، والمتمثلة في ثقافتها الغنية و مناخها و مدنها التاريخية وموقعها الجغرافي الاستراتيجي.

وجمعت القمة المغربية للسياحة العديد من المهنيين المغاربة، بالإضافة إلى ممثلي منظمي الرحلات السياحية البريطانيين وشركات الطيران ورابطات صناعة السياحة ، الذين ناقشوا عددا من المواضيع التي تهم المحاور السياحية الرئيسية مثل العرض الجوي والتموقع والتوزيع والتسويق.