أسبوع الازياء ببانكوك: عندما يتألق القفطان المغربي في حدث دولي لعروض الازياء

المذكرة السياحية

كان بحق الحدث الابرز في أسبوع الأزياء ببانكوك، نحو أربعين عارضة أزياء جميلات تتوسطن منصة العرض، كل منهن ترتدي أفضل الفساتين من توقيع أشهر مصممي الازياء من خمسين بلدا شاركوا في هذه التظاهرة. لكن الحضور لم يسترع انتباهه سوى واحدة منهن، عارضة أزياء أوكرانية فاتنة أطلت على المنصة بقفطان مغربي منحها رونقا وجاذبية ووقارا كعروس متوجة يوم زفافها.

وخلال هذا العرض الكبير، الذي توج الأسبوع الدولي الثاني للموضة ، والذي خصص موضوعه للحرير التايلاندي العريق، لاقت إطلالة القفطان المغربي, الذي وقعته المصممة وعارضة الأزياء كوثر هلال، استحسان وإعجاب الحضور.

تألقت عارضة الازياء الأوكرانية الفاتنة وبلغت أوجها بعد إطلالتها على منصة العرض بقفطان مغربي يمزج بين الاصالة والمعاصرة وبإكسسوارات مصاحبة خطفت به النجومية والانظار عن زميلاتها العارضات اللواتي كانت ترتدن فساتين من توقيع أشهر مصممي الازياء في آسيا والعالم بأسره.

كان القفطان مصمما من قطعة من الحرير الخالص في لون ابيض مكسور ، منحته في هذه الليلة بهاء ونجومية حقيقية، تزينه تطريزات بخيوط ذهبية وضعت في أنماط تخللتها أحجار كريمة منفصلة. حزام بسيط من نفس المادة يطوق الجسد الممشوق لعارضة الازياء الشابة ليمنحها هذا التصميم صورة وهالة أميرة من أميرات ليالي ألف ليلة وليلة.

اصطفت العارضات فوق منصة تتوسط قاعة الحفلات التابعة “للقوات البحرية الملكية لتايلاند” في بانكوك، فكان القفطان المغربي بحق مركز أنظار هذه اللوحة الجميلة، عكسه حرص الجمهور العاشق للتصاميم الراقية من آسيا وغيرها، على الوقوف الى جانب عارضة الازياء الاوكرانية لالتقاط صور إلى جانبها. كما أن عدسات الكاميرات التي وجهت سهامها نحو العارضة لاتترك أدنى شك حول الاجماع بشأن نجمة هذا العرض.

وعبرت عارضة الازياء والمصممة المغربية كوثر هلال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، عن اعتزازها بأول مشاركة لها في عرض للموضة بآسيا والترويج للقفطان المغربي لدى المتتبع الاسيوي لاكتشاف تصاميم مبتكرة من هذا الموروث المغربي.

وأضافت السيدة هلال أنها تسعى دائما في عملها الى صيانة روح وأصالة القفطان من خلال تحديثه بدمج جديد الأزياء الراقية الحديثة حتى يؤمن القفطان جاذبيته التي تتجاوز الحدود .

قطع مصممة بذكاء، وأنماط مزركشة تنهل من الموروث التقليدي المغربي، وتطريز إبداعي، وحلي وأحجار كريمة وألوان منتقاة بعناية فائقة، جميعها مكونات وظفتها المصممة المغربية بإتقان وحس فني إبداعي لبلوغ كيمياء تأسر العين والذوق وتتجاوز الحدود واختلاف الثقافات.

وخلال هذه التظاهرة التي استمرت أسبوعا كاملا، قدمت المصممة المغربية أحدث تصاميمها من القفطان والجلابة في عرض للموضة جرى الاربعاء الماضي ب”سونترال وورلد” الذي يعد أكبر مركز تجاري للمنتوجات الراقية في بانكوك.

وتهدف مشاركة المغرب في هذه التظاهرة، الي اشرفت عليها سفارة المغرب في بانكوك، إلى التعريف بثراء وتنوع إبداعات الصانع المغربي، وخاصة في حياكة القفطان ليشكل نافذة للترويج للمملكة في منطقة جنوب شرق آسيا .

نجحت المصممة كوثر هلال في اجتياز هذا التحدي في ليلة عرض للأزياء جمع أسماء لامعة من جميع انحاء العالم. وفي العرض الختامي الذي عقد مساء السبت بحضور رئيس الوزراء براوت تشان-أو-تشا ودبلوماسيين معتمدين في بانكوك وممثلين عن المجتمع التايلندي الراقي، حظي القفطان بإجماع جمهور رفيع .