توقيع اتفاقية شراكة تتعلق بإجراء اختبارات تقنية لتنمية صناعة السيارات

المذكرة السياحية

وقعت مجموعة (PSA ) لصناعة السيارات ، والمركز التقني لصناعة تجهيزات السيارات (CETIEV) ، أمس الإثنين بالدار البيضاء ، اتفاقية شراكة تنص على إنجاز اختبارات تقنية لها صلة بأنشطة السيارات ، لأول مرة في المغرب . ووقع هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار توسيع أنشطة البحث / تنمية لمجموعة (PSA ) المغرب ، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي السيد مولاي حفيظ العلمي ، ونائب الرئيس التنفيذي لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط للمجموعة السيد سمير شرفان ، والمدير العام ل (MTC Morocco Technical Center PSA, ) السيد جاك ليستيدو ، ورئيس (RECTIM ) السيد دافيد توليدانو ، ورئيس ( CETIEV ) السيد علي مواماه .

وبموجب هذه الاتفاقية سيتم إنشاء وحدة تضم تجهيزات تقنية مصحوبة بتكنولوجيا عالية ، تسمح بإجراء اختبارات تقنية ، كهربائية وإلكترونية، واهتزازية خاصة بمختلف المركبات .

وتقتضي هذه العملية تعبئة 60 مهندسا وتقنيا من مستوى عال ، مع تخصيص جانب هام لتكوين المكونين في الشق المتعلق بالمكلفين بعملية التسويق ، وخدمات ما بعد البيع .

ويتطلب هذا الأمر إدماج 1100 من المكلفين بهذه العمليات وذلك في أفق سنة 2021 ، علاوة على 3600 مهندسا وتقنيا لدى شركاء المجموعة .

وأبرز السيد العلمي، في كلمة بالمناسبة، أن قطاع السيارات ، الذي ينمو بقوة في المغرب ، هو في طريقه للتحكم في الأنشطة الجديدة للبحث / التنمية ، مؤكدا في الوقت ذاته تصميم الوزارة على جعل المراكز التقنية للصناعات، والمنظومات الصناعية ، فاعلا في مجال الابتكار.

وقال إن هذه الشراكة ، التي تعطي دفعة لعملية تسريع البحث / التنمية ، الخاص بصناعة السيارات في المغرب ، ستمكن من الاستجابة أكثر لرهانات المهن التي تنشط فيها المجموعة ، مشيرا إلى رغبة جميع الفاعلين في هذا القطاع لإجراء اختبارات تقنية تمكنهم من التحقق من جودة منتوجهم في المغرب .

ومن جهته وصف السيد شرفان ، المنظومة الصناعية للمجموعة بالمغرب بأنها فريدة من نوعها على مستوى القارة الإفريقية ، لأنها تركز حاليا على البحث / التنمية من خلال العمل على توفير وسائل إنجاز اختبارات وتجارب للتحقق من جودة المنتوج، مشيرا إلى أن هذا التوجه يندرج ضمن استمرارية المشروع الصناعي للمجموعة على مستوى المغرب .

وتابع أن هذه الشراكة توفر فرصا في الشق المتعلق بتجهيزات السيارات ، كما تساهم في تعزيز الدور الفعال للمراكز التقنية في ما له صلة بالابتكار الخاص بالمنظومات الصناعية للسيارات .