السيد رباح: المغرب مستعد لتعزيز علاقات التعاون مع المكسيك

المذكرة السياحية

أعرب وزير الطاقة والمعادن والبيئة السيد عزيز رباح، الاثنين، عن استعداد المغرب لتعزيز تعاونه مع المكسيك في مختلف المجالات، وذلك خلال لقاء عقده مع وفد مكسيكي برئاسة حاكم ولاية أغواسكاليينتس، السيد مارتن أوروسكو ساندوفال.
كما أكد السيد رباح عن الإرادة التي تحذو المغرب والمكسيك للنهوض بالتعاون في مختلف المجالات بهدف تعزيز المبادلات التجارية الثنائية في أفق إحداث مجلس أعمال مغربي مكسيكي أو تنظيم معرض للتعريف بالإمكانات المكسيكية بالمغرب.
وأضاف الوزير أن الموقعين الإستراتيجيين للبلدين يتيح لهما عاملا لزيادة التبادل التجاري الخارجي، مذكرا بأن المكسيك توجد في منطقة تقاطع بين أمريكا الشمالية والجنوبية، وأن المغرب يعتبر بمثابة صلة وصل بين أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط.
وأشار السيد رباح أيضا إلى أن المغرب يرغب في الاستفادة من التجربة المكسيكية في مجال الجهوية المتقدمة والسياسة الجهوية، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل ولاية أغواسكاليينتيس للنهوض بتراثها الثقافي والحضاري، وكذا في مجال تشييد البنيات التحتية.
من جهته، سلط السيد أوروسكو ساندوفال على الإمكانات التي تتوفر عليها هاته المنطقة المكسيكية وخاصة في قطاعات الفلاحة والصناعة والتجارة، منوها بالإرادة المعبر عنها من قبل المغرب الهادفة إلى تطوير علاقات التعاون الاقتصادي مع بلاده.
يشار إلى أن أغواسكاليينتيس، الولاية التي تقع في وسط المكسيك ويبلغ عدد سكانها أزيد من مليون نسمة، تتوفر على إمكانات اقتصادية هائلة.