منعشون اقتصاديون عن جهة سوس ماسة يستكشفون فرص التعاون الاقتصادي في أندونيسيا

المذكرة السياحية

بدأ وفد مغربي يضم منعشين اقتصاديين من جهة سوس ماسة اليوم الاثنين زيارة لاندونيسيا لاستكشاف فرص الأعمال والتعاون مع هذا البلد الذي يصنف كأول اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

ويضم الوفد المغربي، الذي يترأسه السيد ابراهيم حافيدي رئيس مجلس الجهة، مقاولين مغاربة وأجانب ومؤسساتيين ومنعشين صناعيين ومندوبين عن التمثيليات المهنية بالجهة.

وتندرج هذه الزيارة التي تمتد حتى ال27 نونبر الجاري، في إطار الشراكة و التعاون اللامركزي و تفعيلا للإتفاقية الإطار الموقعة بين جهة سوس ماسة ومحافظة جاوا الغربية بجمهورية إندونيسيا، في نونبر 2017.

و يتضمن برنامج الزيارة لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال و المسؤولين في كل من جاكارتا و باندونغ عاصمة مقاطعة جاوا الغربية، فضلا عن زيارات ميدانية و استطلاعية لمؤسسات صناعية، و إبرام اتفاقيات اقتصادية لتعزيز فرص التقارب و الإستثمار و التعاون و التبادل التجاري و الاقتصادي بين الجانبين، خاصة في مجالات المنتجات الفلاحية والصناعة الغذائية والمنتجات البحرية وكذا صناعة الخشب.

وتمثل أندونيسيا، التي يصل تعداد سكانها إلى نحو 260 مليون نسمة، سوقا استهلاكية هامة، وهو ما يوفر فرصا لنسج شراكات اقتصادية مع المغرب. ويتم حاليا التفاوض بشأن إبرام اتفاق تجاري تفضيلي بين البلدين.