شرطي يضطر لإشهار سلاحه الوظيفي لتوقيف شخصين عرضا حياة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد خطير بواسطة السلاح الأبيض

المذكرة السياحية

اضطر شرطي يعمل بالفرقة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية أمن فاس لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يلجأ لاستخدامه، مساء أمس الأحد، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخصين، الأول راشد والثاني قاصر السن، كانا في حالة تخدير واندفاع قوية، وعرضا حياة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد خطير بواسطة السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، أن قاعة القيادة والتنسيق التابعة لولاية أمن فاس كانت قد توصلت بإشعار هاتفي حول وجود شخصين يحملان أسلحة بيضاء في ظروف من شأنها تهديد سلامة المواطنين بحي التضامن بمنطقة سهب الورد، وهو ما استدعى إيفاد دورية شرطة النجدة القريبة من عين المكان، والتي واجهها المشتبه فيه الراشد بمقاومة عنيفة، مما استدعى إشهار السلاح الوظيفي وتوقيفه وحجز السكين الذي كان بحوزته.

ومكنت الأبحاث والتحريات المتواصلة بعين المكان، حسب البلاغ، من توقيف المشتبه فيه الثاني القاصر بعدما حاول الفرار، والذي تم العثور بحوزته هو الآخر على سكين من الحجم الكبير.

وقد تم الاحتفاظ، وفق المصدر ذاته، بالمشتبه فيهما على التوالي تحت الحراسة النظرية وتحت المراقبة على خلفية البحث القضائي المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.