تأكيد حكم الإعدام في حق المتهمين الرئيسيين الثلاثة في قضية جماعة إمليل

المذكرة السياحية

أكدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا، كدرجة ثانية من التقاضي ، مساء يوم الأربعاء ، قرار الحكم الابتدائي بإعدام المتهمين الرئيسيين الثلاثة في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين بجماعة إمليل (إقليم الحوز)، مع تحويل حكم من المؤبد إلى إعدام في حق متهم رابع.

وهكذا قضت المحكمة بتأكيد حكم الإعدام الصادر ابتدائيا في حق كل من عبد الصمد الجود ويونس أوزياد ورشيد أفاطي، باعتبارهم متهمين رئيسيين، لتضيف إليهم عبد الرحمان خيالي الذي كان محكوما عليه بالمؤبد.

كما أكدت غرفة الجنايات الاستئنافية كافة الأحكام الصادرة في حق باقي المتهمين والمتراوحة بين خمس سنوات و30 سنة سجنا نافذة، مع رفع العقوبة السجنية من 15 سنة إلى 20 سنة في حق عبد السلام الإدريسي.

وفي تصريح للصحافة، اعتبر المحامي بهيئة مراكش خالد الفتاوي الذي ناب عن إحدى الضحيتين أن هذه الأحكام إحقاق للحق وتناسب الأفعال الجرمية المنسوبة للمتهمين، مؤكدا أن المحكمة وفرت جميع الضمانات للدفاع ولجميع الأطراف، واعتمدت على كل ما نوقش أمامها من حجج.

يذكر بأن المتهمين توبعوا بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف…”.

وأمام المتهمين مهلة عشرة أيام للطعن في هذه الأحكام أمام محكمة النقض.