غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا تواصل محاكمة المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل

المذكرة السياحية

واصلت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا، كدرجة ثانية من التقاضي ، اليوم الأربعاء ، جلسات محاكمة المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل (إقليم الحوز).

وخصصت هذه الجلسة وهي الثانية للاستماع إلى الطلبات الأولية، بعد أن خصصت الجلسة الأولى بتاريخ 28 غشت الماضي لتقديم الدفوعات الشكلية.

وكانت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا قد أصدرت ، في 18 يوليوز الماضي ، أحكاما تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين.

وأكد الأستاذ خالد الفتاوي المحامي بهيئة مراكش والنائب عن إحدى الضحيتين في تصريح صحفي عقب جلسة اليوم ، أن المحكمة وفرت جميع الضمانات المتعلقة بالتقاضي والمحاكمة العادلة بما فيها توفير ترجمان للأجانب.

وأضاف أن المحكمة قررت في هذه الجلسة العلنية إرجاء البت في الطلبات الأولية التي ستتم مناقشتها والتداول فيها بعد الاستماع إلى باقي المتهمين، مضيفا أن “شروط المحاكمة العادلة متوفرة والضمانات الخاصة بالتقاضي متوفرة كذلك، بما يجسد جدية المحكمة في هذا الملف والبت فيه بأسرع وقت ممكن”.

وقد أرجأت المحكمة البت في هذه الطلبات إلى جلسة ثالثة حدد موعدها في 18 شتنبر الجاري.

ويتابع المتهمون بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف”.