مونريال.. إبراز دور المغرب في تعزيز مناخ الأعمال بإفريقيا

المذكرة السياحية

تم، خلال جلسة مناقشة نظمت ضمن أشغال الدورة التاسعة لمنتدى “إفريقيا/امتداد 2019” بمونريال، إبراز مقومات المغرب ودوره في تعزيز مناخ الأعمال بإفريقيا.

وخلال هذا القاء، الذي خصص لمناخ الأعمال بإفريقيا، سلط محمد احميدوش، رئيس مجموعة “إنتر أفريكا كابيتال”، الضوء على الإمكانات التي تتمتع بها المملكة كمركز جذب للمستثمرين الراغبين في ولوج السوق الإفريقية.

واستعرض احميدوش أبرز المقومات التي يتمتع بها المغرب، لاسيما الموقع الجغرافي ومناخ الأعمال والبنى التحتية التي تم تطويرها للمساهمة في تنمية القارة الإفريقية.

وأكد، في هذا السياق، على الطابع الإستراتيجي للقطب المالي للدار البيضاء الذي يتموقع عند ملتقى القارات، مشيرا إلى أن المملكة تعد المستثمر الأول في غرب إفريقيا، لاسيما داخل فضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وقال رئيس مجموعة “إنتر أفريكا كابيتال”، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “القارة الإفريقية تزخر بالفرص، وتشكل، أكثر من أي وقت مضى، هدفا يجذب الاقتصادات الكبرى”.

وشدد على أن الوقت حان للتفكير في خلق منتدى إفريقي ـ كندي على غرار الأطر التي تم وضعها على شكل قمم تجمع إفريقيا مع أوروبا والصين والهند واليابان.

وأكد، في هذا الصدد، على أهمية الشتات الإفريقي، الذي يمكن أن يلعب دور الجسر بين الجانبين ويعزز المبادلات الثنائية، مبرزا أن البلد الأمريكي الشمالي “يتمتع بميزة تتمثل في غياب ماض استعماري له في إفريقيا”.

وتميزت الدورة التاسعة لمنتدى “إفريقيا/امتداد 2019” (4 ـ 5 شتنبر) بمشاركة أزيد من 500 من رجال الأعمال والمستثمرين وصناع القرار الأفارقة والكنديين بهدف عقد شراكات ومناقشة الفرص التجارية بين إفريقيا وكندا.

وشارك في هذا اللقاء ممثلون عن حكومتي كندا وكيبيك، وعن السفارة المغربية في أوتاوا.

وشملت أشغال المنتدى عقد ندوات وورشات حول مواضيع تتعلق بالطاقة والاقتصاد الرقمي، والصناعة الزراعية، وتمويل المشاريع، والاستثمارات الأجنبية المباشرة.