الرباط .. بحث سبل تطوير التدفقات السياحية بين المغرب والصين

المذكرة السياحية

أجرى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيد محمد ساجد، اليوم الجمعة بالرباط، مباحثات مع المدير التنفيذي لوكالة الأسفار الصينية “سي تريب”، ليانغ جيان زانغ، تمحورت حول سبل تطوير التدفقات السياحية بين البلدين.

وخلال لقاء العمل الذي جمعه مع الوفد الممثل لوكالة الأسفار الصينية برئاسة السيد ليانغ، نوه السيد ساجد بالتعاون المثالي الذي يجمع المغرب والصين، معربا عن رغبته في زيادة تدفق السياح الصينيين نحو المغرب.

وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن وكالة الأسفار الصينية ستبرم اتفاق تعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحية، بغية رفع عدد السياح الصينيين القادمين إلى المغرب.

وسجل السيد ساجد أن عدد الصينيين الذين يزورون المغرب يعرف ارتفاعا مطردا، وذلك منذ الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الصين، والتي تم على إثرها حذف التأشيرات لكل المواطنين الصينيين.

وفي السياق ذاته، أشار الوزير إلى تنظيم سنة ثقافية وسياحية مغربية في الصين، وتظاهرة مماثلة للصين في المغرب سنة 2020.

من جهة أخرى، شدد السيد ساجد على الأهمية التي تكتسيها الجاليات الصينية المقيمة في مختلف جهات المملكة، وكذا إقبال الطلبة المغاربة، خلال السنوات الأخيرة، على الجامعات الصينية.

من جانبه، سلط السيد ليانغ الضوء على التنوع الكبير الذي يتميز به العرض السياحي المغربي، مشيرا إلى جودة وأصالة المطبخ المغربي، وكذا الأزياء والملابس التقليدية المغربية، إلى جانب خصائص أخرى.

وأعرب في هذا الصدد عن استعداد وكالته لزيادة تعاونها من أجل تعزيز التدفقات السياحية الصينية نحو المملكة.

واقترح السيد ليانغ التركيز على المنتوج السياحي بتقديم عروض ورحلات مجتمعة، مسجلا أن ”سي-تريب”، التي تأسست بشنغهاي سنة 1999، هي أكبر وكالة أسفار عبر الإنترنيت في الصين، وتتمتع بتجربة طويلة في مجال الترويج السياحي، ويمكنها بالتالي أن تقدم خبرتها من خلال حملات تواصلية، لاسيما عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو من خلال الاستعانة بمشاهير.