هذه أهداف الملحقة الجديدة للمركز الجهوي للاستثمار بأكادير

المذكرة السياحية

أقدم المركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة مؤخرا على إحداث ملحقة جديدة له بالمنطقة الصناعية “هاليوبوليس”، الواقعة في الجماعة الترابية “الدراركة” على مشارف مدينة أكادير.
وذكر بلاغ للمركز الجهوي للاستثمار أنه يتوخي من وراء إحداث هذه الملحقة الجديدة ” توسيع خدماته عن طريق مواكبة المستثمرين الراغبين في إنجاز مشاريع استثمارية على مستوى منطقة الدراركة ، وكذا المنطقة الحرة لأكادير التي سبق وأن انطلقت فيها أشغال الشطر الأول ، فضلا عن تسهيل الولوج الى الخدمات التي يقدمها المركز “.
وحسب المصدر نفسه ، فإن إحداث هذه الملحقة ، التي أشرف على تدشينها والي جهة سوس احمد حجي، رفقة رئيس المجلس الجهوي ، إبراهيم حافيدي، يندرج ضمن الجهود التي يبذلها المركز الجهوي للاستثمار من اجل التنزيل الفعلي لمفهوم القرب والانفتاح ، والمتمثل في خلق شباك وحيد على مستوى المنطقة الصناعية “هاليوبوليس”.
ومن جملة المهام الموكولة للملحقة الجديدة هناك المواكبة بعين المكان لحاملي المشاريع الصناعية خلال مختلف مراحل إنجاز المشاريع (استقبال ، إرشاد و توجيه ، معالجة الملفات الاستثمارية من اجل الحصول على الرخص الإدارية الضرورية… ) . وإرشاد حاملي المشاريع نحو الهيئات الممولة و الداعمة للمشاريع الاستثمارية . وتتبع نسبة تقدم إنجاز المشاريع الصناعية. وتثمين المشاريع بالمنطقة.
وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة الصناعية ” هاليوبوليس” تم إحداثها من أجل دعم الإستراتجية التنموية لجهة سوس ماسة ، عبر إنشاء أقطاب تنافسية مختصة، حيث توفر هذه المنطقة الصناعية خدمات متعددة ، وتشغل مساحة إجمالية تناهز 150 هكتار ، بغلاف استثماري يعادل 6 ر6 مليار درهم ، ومن المرتقب أن تخلق ما يقارب 20.000 منصب شغل.
للتذكير ، فقد سبق للمركز الجهوي للاستثمار أن أنشأ أول ملحقة له بوارزازات سنة 2003 ، ليعقبها إنشاء ملحقتين في كل من تارودانت وتزنيت سنة 2011 .

وبعد اعتماد التقطيع الجهوي الجديد أحدث المركز ملحقة جديدة بمدينة طاطا سنة 2017 ، وذلك في إطار مواصلته لعملية تنزيل سياسة القرب و الانفتاح.