تعزيز التعاون البرلماني محور مباحثات السيد المالكي بالرباط مع وفد عن الكونغرس الأمريكي

المذكرة السياحية

أجرى رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع وفد عن لجنة الطاقة والتجارة بالكونغرس الأمريكي برئاسة السيد فرانك بالون، رئيس اللجنة، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون بين البرلمان المغربي والكونغرس الأمريكي.

وأكد السيد المالكي، في تصريح للصحافة، أن هذا اللقاء شكل مناسبة للتأكيد على جودة العلاقات الثنائية، وذلك من خلال عدة مبادرات ستساهم في فتح آفاق جديدة وتطوير البعد الاستراتيجي للشراكة بين البلدين، مشيرا إلى أن الحوار السياسي بين البلدين مستمر ويهم مجالات مختلفة من بينها الأمن والاقتصاد والجانب السياسي والثقافي والتربية والتكوين، ومضيفا أنه تم الاتفاق على جعل التعاون البرلماني بين البلدين تعاونا منتظما.

وبعد أن أضاف أن الوفد الأمريكي أشاد بكل الأوراش الإصلاحية التي يعرفها المغرب، أبرز أنه تم خلال هذا اللقاء التأكيد على أهمية البعد الاستراتيجي المتجسد من خلال التوقيع على اتفاقية التبادل الحر وانعكاساتها على المستوى الاقتصادي وعلى مستوى العلاقات التجارية، موضحا أن هذه الاتفاقية تهدف إلى جلب الاستثمارات الأمريكية للمملكة وكذا الرفع من المستوى التجاري في كل المجالات خاصة المجالات المهمة.

من جهتها، أكدت السيدة جينيفر راساميمانانا، القنصل العام للولايات المتحدة بالمغرب، والقائمة بالأعمال بالنيابة، أن الوفد البرلماني الأمريكي يختتم، بهذا اللقاء، الزيارة التي يقوم بها إلى المغرب منذ ثلاثة أيام، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تهدف إلى الاطلاع على المنجزات القائمة وكيفية تدبير الموارد الطاقية، معتبرة أن المغرب أصبح بلدا رائدا في مجال الطاقات المتجددة.

وأضافت أن الوفد الأمريكي عقد لقاءات مع كل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والقوات المسلحة الملكية والوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن)، مذكرة بقوة العلاقات الأمريكية المغربية التي تمتد لقرون، والتي تتعزز على مدى السنوات.