ارتفاع عدد السياح القادمين إلى إقليم الرشيدية بنحو 37 بالمائة

المذكرة السياحية

ارتفع عدد السياح القادمين إلى إقليم الرشيدية، خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2019، إلى 37 في المائة.

وبحسب معطيات لمندوبية السياحة بالرشيدية، فقد تم تسجيل ما مجموعه 61 ألف و487 سائح في الفنادق المصنفة بإقليم الرشيدية، خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، مقابل 45 ألف و99 سائح خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بزيادة بنحو 37 في المائة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد السياح غير المقيمين ارتفع بنسبة 45 في المائة، إذ انتقل خلال الفترة بين يناير وماي 2018، من 33 ألف و583 سائح إلى 48 ألف و588 خلال نفس الفترة من السنة الجارية.

ويعد السياح اليابانيون من أكثر المقبلين على وجهة الرشيدية، حيث بلغ عددهم، مع نهاية ماي الماضي، 8 آلاف و120 سائحا، مقابل 5 آلاف و587 سائح في سنة 2018، أي بزيادة بنحو 45 في المائة، متبوعين بالاسبان بنحو 7 آلاف و81 سائح، مقابل 4 آلاف و460 سائح خلال السنة الماضية (زائد 59 في المائة)، في حين احتل الفرنسيون المرتبة الثالثة بنحو 5 آلاف و179 سائح (زائد 21 في المائة).

وارتفع عدد السياح المقيمين بنسبة 13 في المائة، حيث انتقل من 11 ألف و446 سائح بين يناير وماي من السنة الماضية، إلى 12 ألف و899 سائح خلال نفس الفترة من سنة 2019.

وفيما يتعلق بليالي المبيت، فقد بلغ عددها 81 ألف و452 ليلة مبيت خلال الفترة من يناير إلى ماي 2019، مقابل 58 ألف و815 ليلة مبيت خلال نفس الفترة من السنة الماضية، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 38 في المائة.

ووصل متوسط مدة إقامة السياح الذين يزورون الرشيدية إلى يومين خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، مقابل يوم واحد في نفس الفترة من سنة 2018.

وتوجد بإقليم الرشيدية، مع نهاية سنة 2018، نحو 123 مؤسسة للإيواء السياحي موزعة، على الخصوص، على 31 فندقا و39 من المآوي المرحلية، و37 من المآوي السياحية و7 دور للضيافة و5 مواقع للتخييم، بسعة 4 آلاف و896 سرير.