السيد ساجد يؤكد وجود رغبة قوية لتعزيز الجاذبية السياحية لمدينة الوليدية

المذكرة السياحية

أكد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد وجود رغبة قوية لدى جميع المتدخلين في القطاع السياحي على المستوى المحلي لتعزيز الجاذبية السياحية لمدينة الوليدية، التي تتوفر على مؤهلات كبيرة تخول لها استقطاب أعداد مهمة من السياح المغاربة والأجانب.

وأبرز السيد ساجد، في تصريح للصحافة على هامش افتتاح معرض محلي للصناعة التقليدية منظم على هامش الدورة السابعة لمهرجان محار الوليدية، أن هذه المدينة “تعتبر موقعا سياحيا من الصف الأول، ينبغي أن نعمل على الحفاظ عليه وتطويره، للمساهمة في الإقلاع الاقتصادي لكل المنطقة”.

وأضاف أن المعرض، الذي يعرف مشاركة العديد من العارضين من كل جهات المملكة، يشكل “فرصة ملائمة للنهوض بالاقتصاد المحلي، وهو خير دليل على غنى وثراء الصناعة التقليدية بالمنطقة”.

ومن جهة أخرى، نوه السيد ساجد بفكرة إقامة هذا المعرض ضمن فعاليات معرض المحار، الذي تحتضنه الوليدية ما بين 26 يوليوز الجاري و4 غشت المقبل، هذا الحدث الثقافي والسياحي والبيئي الذي يساهم بشكل كبير في التنشيط السوسيو ثقافي للمدينة في هذه الفترة من السنة.

ويشار إلى أن مهرجان محار الوليدية، المنظم من طرف الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية، يروم إبراز مؤهلات المنطقة، والعمل على استثمارها في المجال التنموي، إلى جانب المشاركة في التنشيط الثقافي والسياحي على المستوى المحلي.

ويتضمن البرنامج الفني للنسخة السابعة من المهرجان تنظيم سهرات فنية كبرى، بمشاركة ثلة من الفنانين المغاربة المتميزين، ومجموعة من الفرق التراثية الفنية، كفرقة أحواش وفرقة عبيدات الرمى وفرقة العيطة الجبلية، وفرقة جيل العيطة والفرقة النحاسية وفرق محلية أخرى، إضافة إلى ليلة للضحك بمشاركة فريد دلياس وهناء المريني والثنائي الشراف وخالد الزموري ومحمد البوساتي.

وهي الليلة التي ستشهد تكريم الكوميدي المغربي عبد الخالق فهيد، عرفانا لما قدمه عبر مسار فني طويل من إبداعات فنية فكاهية متميزة.

كما يشمل برنامج الدورة تنظيم أمسية زجلية وعروض لفنون الشارع، وأخرى فلكلورية، مع عقد ندوة فكرية في موضوع “رهانات التنمية المستدامة بالوليدية..الأرصدة الثقافية والطبيعية حول تربية المحار”.

وسيتم طيلة أيام المهرجان تنظيم ورشات تثقيفية وتربوية متنوعة، إلى جانب تنظيم موكب استعراضي ببحيرة الوليدية تشارك فيه قوارب النزهة المحلية لإبراز التراث البحري للمنطقة.