مسؤول بريطاني: المغرب يشكل بوابة ولوج صادرات المملكة المتحدة إلى القارة الإفريقية

المذكرة السياحية

قال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس، يوم الجمعة بالرباط، إن المغرب يشكل بوابة ولوج صادرات المملكة المتحدة إلى القارة الإفريقية.

وأوضح فوكس، خلال ندوة صحفية في ختام زيارته للمملكة، أنه في مجال الاستثمارات فإن المملكة المتحدة “ترغب مستقبلا في الاستثمار بالمغرب على مستوى يده العاملة وقدرته على خلق الخدمات التي ستعمل على تيسير التصدير نحو القارة الإفريقية”.

وأضاف أن المملكة المتحدة وضعت، في ما يتعلق بمجال التصدير، رهن إشارة المقاولات البريطانية حوالي 3 ملايير جنيه استرليني لتشجيعها على الاستثمار في السوق المغربية.

وأكد أن المغرب، بحكم استقراره السياسي، يعد من البلدان الأكثر أهمية من الناحية الاقتصادية، مشيدا بالمنجزات التي حققتها المملكة في المجال الأمني.

وقال “سننظم في لندن القمة الإفريقية للاستثمار في يناير 2020 “، مضيفا أنه “خلال هذه القمة نرغب في وضع المغرب في مقدمة الحدث لتسليط الضوء على الفرص التي يتيحها للمستثمرين البريطانيين ولتقريبهم من واقع المنطقة”.

كما شدد على أهمية أن تصبح بلاده أكبر مستثمر من مجموعة السبعة في إفريقيا، مشيرا إلى أنه يمكن للمغرب أن يستثمر الروابط القوية التي تجمع المملكة المتحدة مع البلدان الإفريقية من خلال الكومنولث.

وأضاف “إننا نتقاسم مع المغرب أيضا روابط فريدة، لكنها مختلفة من ناحية التاريخ واللغة والسياسة. معا يمكن بلورة شراكة متميزة بالنسبة لبلدينا ولمستقبل القارة”.

وأشار في هذا السياق إلى أنه سيتم قريبا فتح أول مؤسسة للتعليم البريطاني بالمغرب، والتي من شأنها تعزيز الروابط مع المغرب، وخاصة على المستوى الثقافي.