المغرب وبريطانيا عازمان على توثيق شراكتهما

المذكرة السياحية

تباحث وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، يوم الجمعة، بالرباط، مع وزير التجارة الدولية البريطاني، ليام فوكس، حول سبل توثيق الشراكة القائمة بين البلدين.

وأبرز العلمي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن “العلاقة بين المغرب والمملكة المتحدة علاقة عريقة وعالية المستوى، ونحن محظوظون لأن علاقاتنا كانت دائما علاقات اقتصادية وسياسية من المستوى الجيد جدا”. وأضاف أن “بريطانيا تعرف اليوم تحولا في مرحلة البريكست، ولكن في كل الأحوال، هي محتاجة إلى توطيد علاقاتها مع عدد من الدول الصديقة التي من بينها المغرب” مشيرا إلى أن” البلدين يمتلكان فرصة قوية لتطوير علاقاتهما”.

وتبادل الطرفان، حسب الوزير، وجهات النظر بخصوص موقع المغرب إزاء أوربا وأيضا إزاء إفريقيا وحول الامكانات المتاحة بالنسبة للفاعلين المغاربة والبريطانيين.

وأوضح الوزير أن “الطرفين قررا إنشاء خلية عمل في الأسابيع القادمة والالتقاء بعد ذلك لتفعيل نتائج عملها.”

وأعرب العلمي، علاوة على ذلك عن سعادته للتقدير الذي تكنه بريطانيا للفاعلين المغاربة والاقتصاد المغربي واستقرار البلاد والاوراش الكبيرة التي أطلقها المغرب، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأشار الوزير الى أن “هاته الأوراش تجاوز صيتها الحدود المغربية” مشيرا في هذا السياق إلى أن الفاعلين البريطانيين، يرغبون في تقوية علاقاتهم مع المغرب.

ومن جانبه أوضح الوزير البريطاني أن المباحاثاث تمحورت حول كيفية تدبير التعاون اقتصاديا وكذا على مستوى الأعمال.

وأضاف أنه “من الواضح أن اهتماماتنا تتقاطع، ونمتلك قدراتنا الخاصة والامتيازات الاقتصادية التي يجب علينا الاستفادة من منافعها”، مضيفا أن “لدينا دراية جيدة بمختلف الأسواق”.

وقال فوكس ” إننا في المملكة المتحدة، أكثر تقدما في مجال الخدمات، ولكن نتوفر على عدد كبير من الكفاءات التي يمكن أن تكون مفيدة هنا”.

وتابع أنه “بفضل شراكة أوثق مع المغرب ستتوفر لبريطانيا مجموعة من نقاط ولوج السوق”.