الدار البيضاء: إبرام اتفاقية قرض بقيمة 20 مليون أورو بين الشركة العامة المغرب والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لدعم الاقتصاد الأخضر

المذكرة السياحية

أبرمت اتفاقية قرض بقيمة 20 مليون أورو بين الشركة العامة المغرب والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (BERD)، من أجل دعم المقاولات المغربية الصغرى والمتوسطة الفاعلة في مختلف القطاعات ذات الصلة بالاقتصاد الأخضر.

ووقع هذه الاتفاقية كل من رئيس مجلس الإدارة الجماعية للشركة العامة المغرب السيد أحمد اليعقوبي من جهة، ومديرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بالمغرب السيدة ماري أليكساندرا فييو لابوري من جهة أخرى.

وبهذه المناسبة، أكد الطرفان أنه بموجب مقتضيات هذا الاتفاق تتسلم الشركة العامة المغرب هذا القرض المالي للمساهمة في دعم المشاريع الخضراء، التي تحملها مختلف المقاولات الصغرى والمتوسطة العاملة في إطار سلاسل القيم الكونية والنظم الصناعية المتكاملة.

وأوضحت السيدة فييو لابوري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا القرض مدعوم من قبل الاتحاد الأوروبي (2 مليون أورو) والصندوق الأخضر للمناخ، ويندرج ضمن برنامج البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، الذي تعد الشركة العامة المغرب أول بنك شريك فيه، وذلك من أجل مساعدة المقاولات المعنية على الاندماج في سلاسل قيم التنمية المستدامة، بما في ذلك الانخراط في النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة وترشيد الموارد المائية .

وأضافت أنه عبر هذا البرنامج ستتأتى للمقاولات الصغرى والمتوسطة إمكانية الاستفادة من عامل المواكبة والخبرة التقنية والتمويل والدعم الاستثماري، مما سينعكس ايجابا على مردوديتها وقدراتها التنافسية، ويساعدها على الرفع من حجم صادراتها، باستكشافها لمزيد من الأسواق الجديدة على الصعيد العالمي.

ومن جهته، أبرز السيد اليعقوبي أنه من خلال هذه البادرة تسعى الشركة العامة المغرب، التي راكمت تجربة تزيد عن 100 سنة، إلى تعزيز علاقة الشراكة التي تجمعها منذ 2012 بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إلى جانب رغبتها في مساندة المقاولات الصغرى والمتوسطة لتأمين حضورها واستمراريتها، تأكيدا لدورها الاجتماعي في مواكبة التحولات الإيجابية التي تشهدها المملكة، والتي يتسع مداها ليشمل القارة السمراء.

ويذكر أنه منذ 2012 قام البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بتمويل 52 مشروعا بالمغرب، بقيمة إجمالية حددت في 8ر1 مليار أورو، فضلا عن خدماته المسداة لأزيد من 550 مقاولة مغربية صغرى ومتوسطة، لا سيما في مجال التسيير.

وحضر حفل توقيع هذه الاتفاقية إضافة إلى وفد من الاتحاد الأوروبي، عدد من أعضاء مجلس الإدارة الجماعية للشركة العامة المغرب، من بينهم على الخصوص المديران العامان للشركة محمد الطاهري وفرانسوا مارشال.