المغرب/جمهورية غينيا .. التوقيع على بروتوكول للتعاون بين وزارتي العدل في البلدين

المذكرة السياحية

وقع وزير العدل السيد محمد أوجار مع وزير الدولة وزير العدل حارس الأختام بجمهورية غينيا السيد شيخ ساكو ، اليوم الثلاثاء بكوناكري، على بروتوكول للتعاون بين وزارتي العدل في البلدين.

ويهدف هذا البروتوكول إلى تعزيز العلاقات عبر تبادل القوانين والخبرات والتجارب في مجالات تدبير الإدارة القضائية واستعمال الأنظمة المعلوماتية في تدبير القضايا. كما ينصب بروتوكول التعاون على مجال التكوين والتكوين المستمر للقضاة ولمساعدي القضاء.

وخلال هذا اللقاء عبر وزير الدولة الغيني عن اعتزازه بمستوى العلاقات بين البلدين ، وبالاهتمام الذي يوليه جلالة الملك محمد السادس لتعزيز هذه العلاقات. كما أعرب الوزير الغيني عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول الذي سيمكن وزارته التي تشتغل على برنامج إصلاح طموح ، من الاطلاع على تجربة وزارة العدل المغربية في المجالات المنصوص عليها في البروتوكول.

من جانبه عبر السيد محمد أوجار عن سعادته لتواجده في غينيا تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي دعت أعضاء الحكومة إلى التوجه لإفريقيا لتعزيز التعاون جنوب -جنوب ، معربا عن التزامه بالإسراع بتنزيل بنود هذا البروتوكول.

من جهة أخرى ، عقد وزير العدل لقاءات مع السيد كلود كوري كونديانو رئيس البرلمان الغيني ، والسيدة دييني كايطا وزيرة التعاون والاندماج الإفريقي، والسيد الحاج محمد سعيد فوفانا وسيط جمهورية غينيا الذي سبق له أن تولى منصب الوزير الأول.

وخلال هذه اللقاءات أعرب المسؤولون الغينيون عن اعتزازهم بمستوى العلاقات التي تجمع المملكة المغربية بجمهورية غينيا. كما أشادو بالأدوار الكبيرة التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس لتنمية القارة الإفريقية وخاصة جمهورية غينيا كوناكري ، معبرين عن شكرهم للمملكة التي ما فتئت تقدم الدعم لغينيا على كافة المستويات وخاصة في مجال تكوين الأطر العليا .

كما عبر المسؤولون الغينيون ،بهذه المناسبة، عن امتنانهم للمملكة المغربية لما قدمته لغينيا في الأوقات الصعبة التي مرت بها في السنوات الأخيرة خلال أزمة إيبولا، بحيث ظلت المملكة هي السند الوحيد لغينيا في أزمتها، مشيرين إلى أن وقوف المغرب بجانب بلدهم في تلك الفترة بتوجيه مباشر من جلالة الملك “عمل لن ينساه الشعب الغيني، ويدخل في إطار العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع البلدين”.

من جانبه أكد السيد أوجار على التزام المغرب بالاستمرار في تقديم كل الدعم والمساندة لغينيا كوناكري لمواكبة الإصلاحات التي تباشرها هذه الدولة الصديقة.