جنيف: المغرب يفوز بميداليتين ذهبيتين وعشرة جوائز بالمعرض الدولي للاختراعات

المذكرة السياحية

توجت اختراعات المغرب في جنيف، ممثلا بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس، بميداليتين ذهبيتين وعشرة جوائز وأوسمه، خلال مشاركته في المعرض الدولي للاختراعات في سويسرا باليكسبو.ومن خلال مختبريها SMARTilab وLPRI، تميزت المدرسة المغربية للعلوم الهندسية “بشكل لامع في هذه النسخة، وحصلت على ميداليتين ذهبيتين عن اختراعيها “Smartrafic”و”Smarty Factory4.0” وعلى عشرة جوائز وأوسمة التي تم تقديمها لها من طرف الاتحادات العالمية، بما في ذلك: فرنسا وروسيا ورومانيا والصين وتايلاند والمملكة العربية السعودية وماليزيا وجزر المالديف ومصر.وذكر بلاغ للمدرسة أن “الابتكار “سمارت ترافيك” الذي كوفئ في هذه المسابقة بميدالية ذهبية، هو نظام لامركزي يعتمد على تحديد التردد الراديوي ومعالجة الصور، قادر على إدارة حركة المرور في المناطق الحضرية بطريقة مثالية وذكية، يحدد المركبات في حالة الطوارئ (رجال الإطفاء وسيارات الإسعاف والشرطة …) ويتحكم في إشارة المرور بشكل حيوي”.أما بالنسبة إلى الاختراع “سمارتي فاكتوري 4.0″، يضيف البلاغ، “فهو عبارة عن جهاز اتصالات متعدد الواجهات، متعدد البروتوكولات ومتعدد الصناعات مما يتيح الحصول على البيانات في شكل إطارات ناقلة الوضع بالمدخلات/ المخرجات التناظرية/ الرقمية”.وقال الدكتور كمال الديساوي، رئيس مجموعة EMSI إن “هذه الإنجازات ترجع إلى عزيمة فرق SMARTilab وLPRI، وهي أيضا نتيجة للإجراءات التي تتخذها المدرسة للترويج للبحث العلمي والابتكار في المغرب”.ويتمتع المعرض الدولي للاختراعات برعاية المنظمة العالمية للملكية الفكرية والحكومة السويسرية ومدينة جنيف، ويعتبر أهم معارض الاختراع في العالم.وأكد هذا العام، مرة أخرى، مكانته كملتقى متخصص في مجال الترويج للاختراعات بأكثر من 30000 زائر من جميع القارات وأكثر من 800 مخترع من أكثر من 40 دولة عارضين لأكثر من 1000 اختراع متخصص في الكهرباء، الIOT، الطاقة، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، البيئة والعلوم المنزلية.