مطار طنجة ابن بطوطة : ارتفاع حركة النقل الجوي بحوالي 15 في المائة مع متم فبراير

المذكرة السياحية

سجلت حركة المسافرين على مستوى مطار طنجة ابن بطوطة الدولي، منذ بداية العام وحتى متم فبراير الماضي، ارتفاعا بلغت نسبته 15,01 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وحسب إحصائيات صادرة عن المكتب الوطني للمطارات، فقد بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار طنجة ابن بطوطة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين ما مجموعه 175 الفا و 169 مسافرا، مقابل 152 ألفا و311 مسافرا العام الماضي.

وبخصوص حركة الطيران، فقد استحوذ مطار طنجة ابن بطوطة الدولي خلال الفترة ذاتها على حصة 4,93 في المائة من مجموع حركة الطيران المسجلة بمختلف مطارات المملكة، ليحافظ بذلك على مرتبته الخامسة على الصعيد الوطني، بعد مطارات كل من محمد الخامس بالدار البيضاء ومراكش – المنارة وأكادير – المسيرة وفاس – سايس.

وخلال شهر فبراير فقط، بلغ عدد المسافرين العابرين من مطار طنجة ابن بطوطة 81 الفا و 978 مسافرا، مقابل 71 ألفا و 314 مسافرا، وهو ما يعادل ارتفاعا بنسبة 14,95 في المائة، وحصة تعادل 14,95 في المائة من إجمالي حركة الطيران بالمغرب.

يذكر أن مطار طنجة ابن بطوطة الدولي اختتم العام الماضي بنمو سنوي لحركة المسافرين بنسبة 4,97 في المائة، حيث بلغ عدد مستعملي المطار ما مجموعه مليون و 127 ألفا و 541 مسافرا، مقابل مليون و 74 ألفا و 177 مسافرا خلال عام 2017.