البنين تعبر عن دعمها القوي للأمم المتحدة كإطار وحيد لإيجاد حل سياسي نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية

المذكرة السياحية

أكدت دولة البنين على دعمها القوي لدور منظمة الأمم المتحدة كإطار وحيد ، لإيجاد حل سياسي نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وجددت البنين من خلال البيان المشترك الصادر في أعقاب الدورة السادسة للجنة المشتركة المغربية البنينية التي عقدت مساء أمس الاثنين بمراكش ، برئاسة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة ونظيره البينيني ، السيد أوريليان أغبينونسي ، التأكيد على موقفها الثابت الذي عبرت عنه خلال الزيارة الملكية سنة 2004 والقائم على الدعوة إلى حل سياسي لهذا النزاع ، معبرة عن دعمها القوي للأمم المتحدة كإطار وحيد لإيجاد تسوية نهائية لهذه القضية.

وأكد البيان المشترك ، أيضا ، على أن الوزيرين عبرا عن تطابق رؤيتي البلدين بشأن القضايا الإقليمية والدولية ، وعن استعداد البلدين للعمل من أجل إفريقيا مستقرة ومتطورة ومزدهرة.

كما أكدا على أن الاندماج الإقليمي يعد أحد العوامل الأساسية والمحددة لتطوير التجارة والاستثمار.

وأشادا في هذا الصدد ، بتطابق وجهتي نظر قائدي البلدين بخصوص التعاون جنوب – جنوب كرافعة للاندماج والتنمية بإفريقيا ، داعيين إلى تعزيز التعاون بين المغرب وبلدان غرب إفريقيا.

كما أكد الوزيران التزامهما بالعمل من أجل إرساء شراكة إستراتيجية حقيقية بين البلدين، منوهين بعقد هذه اللجنة وبالنتائج التي تمخضت عن أشغالها التي كللت بالنجاح.

وبهذه المناسبة، تعزز الإطار القانوني المنظم للتعاون الثنائي بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات في مجالات العدل ، والطاقة ، والشؤون الإسلامية ، والوقاية المدنية ، والشباب والرياضة ، والمنح الدراسية ، والتكوين المهني ، والسلامة الطرقية ، والنقل الطرقي الدولي.

كما استعرضا الوزيران مستوى التعاون بين البلدين ، منوهين بالتطورات المحققة في مختلف مجالات التعاون.

وفي هذا الصدد، أكد السيد بوريطة للسيد أوريليان أغبينونسي استعداد المملكة لدعم برنامج عمل الحكومة 2016 – 2021 الذي أطلقه رئيس جمهورية البنين السيد باتريس تالون.

وأكد البلاغ المشترك ، أيضا ، على أن رجال الأعمال بالبلدين مدعوون إلى مضاعفة الجهود لاستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بكلا البلدين.

وبحث الوزيران كذلك ، مسألة تسهيل تنقل الأشخاص بين البلدين ، حيث أكدا على أهمية اتخاذ إجراءات ملموسة في هذا الشأن.