“الاستراتيجية” مجلة مغربية للدراسات الدولية والاستراتيجية ترى النور بالمغرب

المذكرة السياحية

تم الثلاثاء بالرباط تقديم “الاستراتيجية” المجلة المغربية الدراسات الدولية والاستراتيجية، التي يتناول عددها الأول موضوع “التحول الرقمي وتحديات الدبلوماسية المغربية”، وذلك خلال “اللقاءات الدبلوماسية لوكالة المغرب العربي للأنباء”.

وجرى تقديم هذا العدد الأول من قبل مدير نشر المجلة والأستاذ الجامعي السيد محمد بنحمو، وذلك بحضور على الخصوص المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد خليل الهاشمي الإدريسي، والعديد من الدبلوماسيين والأساتذة الجامعيين وكذا ثلة من الخبراء والمتخصصين في المجال الرقمي والعلاقات الدولية.

وتتناول هذه المجلة الجديدة، التي تعد ثمرة مساهمة نخبة من الأكاديميين والباحثين، العديد من المواضيع التي تتعلق بـ”الأمن الرقمي المغربي في ظل تنامي الاعتداءات السيبرانية”، و” نحو تحديد مفهوم الدبلوماسية الرقمية”، و” أي دور للدبلوماسية الرقمية في تنفيذ السياسة الخارجية المغربية”، وأيضا السياسة الإفريقية للمغرب، والأبعاد الجيو سياسية للسياسة الجديدة في مجال الهجرة وكذا تجربة المغرب في مجال تسهيل المبادلات التجارية.

وقال السيد محمد بنحمو، في كلمة بالمناسبة، إن العلاقات الدولية دخلت عهدا جديدا من التحول الرقمي، معتبرا أنه يتعين على كل دولة إعادة النظر في أطر عملها الدبلوماسي على أساس التكنولوجيات الجديدة للمعلوميات والاتصالات.

وشدد بنحمو على أن الرقمنة تشكل، بالنظر إلى النمو الكبير لتكنولوجيات المعلوميات والاتصالات، أداة لا محيد عنها لأي عمل دبلوماسي، مذكرا بأن هذه التكنولوجيا وشبكات التواصل الاجتماعي، لها وقع كبير على الممارسة الدبلوماسية، مما ساهم في تأثيرها على سلوك الفاعلين المنخرطين في العلاقات الدولية.

وأشار إلى أن هذه التكنولوجيات الجديدة شجعت أيضا على بروز فضاء عام دولي واسع يضم مجموعة من الفاعلين “الذين يدعوننا للتساؤل حول مستقبل المجال الرقمي في العلاقات الدولية”، مذكرا بأن الدبلوماسية، التي تقوم على التواصل والحوار والتفاوض، ينبغي أن تيسر السبيل إلى بروز دبلوماسية رقمية تسمى “الدبلوماسية الإلكترونية”.

كما أكد مدير نشر المجلة أن الانتقال من الدبلوماسية التقليدية إلى الدبلوماسية الرقمية يعد تعبيرا عن تحول يجري في المجتمع وفي العلاقات الدولية، معتبرا أن هذه التحولات يمكن أن تساعد في رفع التحديات الأمنية وتلك المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين ومكافحة الإيديولوجيات المتطرفة.

من جهتها، أبرزت نوال باحدين أستاذة جامعية وعضو رئاسة هيئة تحرير المجلة، أن تقديم العدد الأول لهذا الإصدار بمناسبة اللقاءات الدبلوماسية لوكالة المغرب العربي للأنباء يعد مبعث افتخار لمجموعة البحث في المجلة، مشيرة إلى أن هذا العدد الأول يطمح إلى إثراء النقاش حول مختلف القضايا ذات الطابع الاستراتيجي المرتبطة بالمغرب وبمحيطه الجيو سياسي.

وتسعى مجلة “الاستراتيجية” لإغناء مجال البحث، وتعزيز تبادل المعرفة والنقاش العلمي حول المواضيع التي تعالج قضايا استراتيجية على مستوى العلاقات الدولية.

وتعد اللقاءات الدبلوماسية لوكالة المغرب العربي للأنباء آلية للتواصل والنقاش تسلط الضوء على بلد معين، أو منطقة، أو موضوع، أو ذكرى تشكل حدثا ذا صلة بالعلاقات الدبلوماسية للمغرب.