المغرب والكيبك يتفقان على مواصلة التنسيق من أجل فتح خطوط جوية مباشرة بين الكيبك وبعض المدن المغربية

المذكرة السياحية

تم الاتفاق خلال لقاء عقده وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي يوم الاثنين مع النائب البرلماني للوزير الأول للشباب والنائب البرلماني لوزيرة السياحة بالكيبك، سامويل بولان
على مواصلة التنسيق من أجل فتح خطوط جوية مباشرة بين الكيبك وبعض المدن المغربية. حيث أوضح بلاغ للوزارة، أن الجانبين اتفقا أيضا على تقوية العلاقات بين البلدين في مجال التكوين المهني والفندقي وتبادل الخبرات والتجارب في المجال السياحي.

وأشار المصدر إلى أن السيد ساجد أكد خلال هذا اللقاء على ضرورة فتح خطوط جوية جديدة تربط المغرب وكندا من أجل تقوية الحركة السياحية بين البلدين ولاسيما لفائدة الجالية المغربية المقيمة بكندا، مشيدا بمستوى علاقات الصداقة والتعاون القائمة والمتميزة التي تجمع بين البلدين بصفة عامة وبالكيبك بصفة خاصة.

واستعرض الوزير حصيلة التعاون بين البلدين في مجال النقل الجوي والسياحة من خلال برامج التكوين المهني والفندقي، مشددا على ضرورة إعادة فتح مكتب المكتب المغربي الوطني للسياحة بمونريال، من أجل إنعاش الوجهة السياحية المغربية لفائدة السياح بكندا، معتبرا أن فتح هذا المكتب، المرتقب نهاية 2019 سيساهم في ضخ دينامية جديدة بين المهنيين بالبلدين والترويج للوجهتين.

وأعرب أيضا عن استعدادالوزارة لتنظيم مجموعة من الأنشطة بكندا، تهم الأسبوع السياحي والطبخ المغربي والصناعة التقليدية.

من جانبه، يضيف البلاغ، أبدى السيد بولان استعداده لدعم علاقات التعاون بين البلدين في مجالي السياحة والنقل الجوي، مؤكدا على ضرورة تشجيع إحداث خطوط جوية إضافية بين البلدين.

كما اعتبر أن فتح المكتب الوطني المغربي بمونريال سيكون له آثار إيجابية للتعريف بالمؤهلات السياحية التي يزخر بها المغرب.