نحو تأسيس جمعية للمغاربة المقيمين في ولاية كوينزلاند الأسترالية

المذكرة السياحية

اجتمع المغاربة المقيمون في ولاية كوينزلاند يوم الأحد في مدينة غولد مواست على الساحل الشرقي لأستراليا، لوضع اللمسات الأخيرة على مشروع تأسيس جمعية ترسي جسور التواصل وتوثق الروابط بين أفراد الجالية في ثاني أكبر ولاية في أستراليا.

وأكد أفراد الجالية المغربية، في جو احتفالي، والذين قدموا من عدد من المدن بولاية كوينزلاند، أهمية تأسيس جمعية لمواكبة المغاربة في مسلسل اندماجهم، وتنظيم لقاءات ذات طابع اجتماعي وثقافي ورياضي.

ويطمح أفراد الجالية المغاربة المقيمين في كوينزلاند، وبعضهم قضى أزيد من ثلاثين سنة في هذه الولاية المشمسة ،من خلال هذه المبادرة إلى استفادة أفراد الجالية المغربية من تجاربهم ومساعدتهم خلال مقامهم في هذا البلد البعيد عن بلدهم الأصلي.

وأعرب أفراد الجالية المغربية ،خلال هذا اللقاء، عن حاجتهم الملحة لدروس في اللغة العربية لأطفالهم حتى يبقون متمسكين بالهوية الثقافية المغربية.

ووعيا منهم بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم إزاء وطنهم الأم ،أكد أفراد الجالية المغربية على ضرورة ترويج صورة إيجايية عن المملكة ،وعن غنى تراثها الثقافي، وقيم التسامح والوسطية والتعايش التي تتميز بها .

يذكر أنه يوجد في أستراليا حوالي 8000 مواطن مغربي يتركزون بالأساس في مدينتي سيدني وميلبورن