النيابة تستدعي زوجة أب الطفل المنتحر شنقاَ بمدينة فاس

المذكرة السياحية

بعد فاجعة انتحار طفل، لا يتجاوز عمره 13 سنة، بحي فاس الجديد، بجماعة المشور، شنقا، أمس الأربعاء، وسط اتهامات لزوجة الأب بتعذيبه، ودفعه إلى وضع حد لحياته، انكشفت تفاصيل جديدة في القضية.
وتقول التفاصيل، أنه من المنتظر أن تمثل زوجة الأب اليوم الخميس 7 فبراير الجاري، أمام أنظار النيابة العامة في فاس، بعدما خرجت العشرات من نساء الحي، في احتجاج يحملنها فيه مسؤولية إقظام الطفل على وضع حد لحياته، بسبب سوء المعاملة.
وكشف مصدر موثوق، أن أمن فاس إهتدى إلى رسالة تركها الضحية، قبل وضع حد لحياته، تحدث فيها عن تعرضه للعنف، ولكن من دون أن يشير إلى زوجة أبيه بالاسم، وقال في رسالته الأخيرة إنه كان يريد أن يشعر بحنان الأب، والأم مثل باقي الأطفال، وطلب دفنه إلى جانب والدته.