سابقة … وزارة النقل لا تعترف بالظهائر الشريفة للمملكة

المذكرة السياحية / شفيق عادل

في سابقة هي الأولى من نوعها فقدعلمت » المذكرة السياحية « من مصادر موثوقة أن وزارةالتجهيز والنقل قامت بمنح مأذونية خاصة بالنقل السياحي لمستثمر أجنبي من الصين وهو ما يتنافى مع الظهير الشريف رقم 260-63-1 المنضم للماذونبات داخل المملكة بجميع أصنافها فقد حصل هذا المستثمر الصيني على رخصة استغلال للنقل انطلاقتها من مدينةالدار البيضاء ) صورةمن القانون الأساسي لشركة (




علما أن المادة الخامسة من الظهير الشريف الخاصبالمأذونيات تنص على أن المسير للمأذونية يجب أن يكون ذو جنسية مغربية ) صورة من ظهير الشريف و دفتر التحملات (

و في حوار مع الكاتب العام للنقابة الوطنيةالنقل السياحي بالمغرب السيد نجيب حنكور عن هذه الرخصة الممنوحة أجاب بكون النقابة بممثليها المهنين استغربوا لهذا الترخيص التي يتضارب مع الظهائرالشريفة للمملكة و  اوضح بأن التقابة قد راسلت الوزارة المعنية بهذا الشأن وانه في حالة عدم سحب هذه الرخصة و تدارك الموقف سوف تقوم النقابة بعدة وقفات احتجاجية كما سوف ترفع مذكرة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ذلك من أجل احترام التنظيم الإداري باعتبار أن الظهير الشريف هو قرار ملكي و لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعلوا القرار الوزاري على القرار الملكي فقرارات صاحب الجلالة هي الضامنة لثوابت الأمة .و كما صرح السيد الكاتب العام أن هذا القطاع يعاني كثير من اختلالات يجب الوقوف عليها من أجل تنظيم هذا القطاع لما يعود بالنفع على الدولة من تشغيل الشباب و جلب للعملة الصعبة وكذلك  لتحقيق رهان صاحب الجلالة بجلب عشرون مليون سائح في أفق سنة2020. 

 ولنا عودة للموضوع.