فاس: إحالة شخص على أنظار النيابة العامة للاشتباه بتورطه في الاتجار في المشروبات الكحولية المتحصلة بطريقة تدليسية من أحد الأسواق الممتازة

المذكرة السياحية

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة فاس على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بنفس المدينة، يوم الأربعاء، شخصا من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في كونه المتورط الرئيسي في قضية الاتجار في المشروبات الكحولية المتحصلة بطريقة تدليسية من أحد الأسواق الممتازة بمدينة فاس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني كانت قد وفرت معلومات دقيقة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية حول النشاط الإجرامي للمشتبه فيه، والمتمثل في ترويج كميات كبيرة من المشروبات الكحولية الموجهة أساسا للبيع في أحد الأسواق الممتازة، مستفيدا في ذلك من تواطؤ محتمل لمستخدم في الحراسة الخاصة بالسوق الممتاز وأشخاص آخرين يشتبه في ارتباطهم بهذه الأفعال الإجرامية.

وحسب البلاغ، مكنت الأبحاث التمهيدية من توقيف ثلاثة مشاركين في هذه القضية، من بينهم حارس الأمن الخاص وشخص آخر مبحوث عنه على الصعيد الوطني بموجب عدة مذكرات للبحث، والذين تم تقديمهم أمام العدالة أول أمس الاثنين، بعدما تم ضبطهم متلبسين بحجز ما يناهز 27.168 قنينة مشروبات كحولية، وأسلحة بيضاء، وقنينة غاز مسيل للدموع، وتسع هواتف محمولة، علاوة على مبالغ مالية مهمة وسجلات ورقية تتضمن أسماء الأشخاص الذين يشتبه في تورطهم في اقتناء هذه المواد الكحولية وإعادة ترويجها بدون رخصة.

وقد أسفرت الأبحاث المعمقة والمتواصلة عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي في هذه القضية، والذي تم العثور داخل منزله على مبالغ مالية إضافية لها علاقة بهذه الأنشطة غير المشروعة، وذلك قبل أن يتم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية وإحالته على النيابة العامة المختصة صباح يوم الأربعاء.